حوار مع نظير حمد -العدد الرابع من (رواق ميسلون)