سياسة ومعايير وإجراءات النشر

تنشر مجلة (رواق ميسلون) دراساتٍ وبحوثًا ومقالات ومراجعات كتب وفق معايير محدّدة، بعد إخضاعها للتقويم العلمي الأكاديمي.

أولًا: سياسة ومعايير النشر

1- البحوث والدراسات

تعتمد مجلة (رواق ميسلون)، في اختيار الدراسات والبحوث القابلة للنشر، على المعايير الدولية العامة المعتمدة، شكلًا ومضمونًا، وفقًا للآتي:

1- أن يكون البحث أصيلًا، وألّا يكون قد نُشر جزئيًا أو كليًا في أيّ وسيلة نشر إلكترونية أو ورقية.

2- أن يشتمل البحث على العناصر الآتية:

أ. عنوان البحث/الدراسة باللغتين العربية والإنكليزية.

ب. ملخص باللغة العربية (250-300 كلمة)، يقدم إشكالية البحث الرئيسة والطرق المستخدمة في بحثها، والنتائج التي توصّل إليها البحث. والكلمات المفتاحيّة (Key Words) بعد الملخص.

ج. تحديد مشكلة البحث، وأهدافه، وأهميته، وفرضية البحث، ووضع التصوّر المفاهيميّ وتحديد مؤشّراته الرئيسة، ووصف منهجية البحث، والتحليل والنتائج، والاستنتاجات.

د. ينبغي من حيث الشكل أن تكون جميع العناوين الرئيسة والفرعية واضحة ومحدّدة.

ه. ينبغي أن يكون البحث مذيَّلًا بقائمة تتضمن المراجع التي استند إليها الباحث إضافةً إلى المراجع الأساسية التي استفاد منها ولم يُشر إليها في الهوامش، وأن يتقيد البحث بمواصفات التوثيق وفقًا لنظام الإحالات المرجعية المعتمد.

و. تُترجم جميع عناوين المراجع الأجنبية المشار إليها في الحواشي إلى العربية، مع كتابة عنوان المرجع واسم صاحبه فقط باللغة الأصلية.

ز. ترقيم وتصنيف الجداول والرسومات والبيانات والصور الواردة في نص البحث مع تحديد مصادرها.

ح. إضافة روابط المصادر الموجودة على الإنترنت في المراجع، مع إضافة تاريخ آخر مرة تم الولوج إليها. وفي حال كون الرابط أطول من سطر واحد، يتم تقصيره عن طريق Google URL Shortener أو أي أداة شبيهة، ثم إضافته إلى المرجع المشار إليه.

ط. تجنب الكاتب الإشارة إلى كتاباته السابقة قدر الإمكان، والإشارة إليها فقط في حال الضرورة القصوى إن لم يكن هناك بدائل مرجعية من كتاب آخرين.

3- أن يكون البحث بين 6000-10000 كلمة، بما في ذلك المراجع في الإحالات المرجعية والهوامش الإيضاحية، وقائمة المصادر والمراجع وكلمات الجداول والملحقات في حال وجودهما، وللمجلة أن تنشر، بحسب تقديراتها وبصورة استثنائية، بعض البحوث والدراسات التي لا تتوافق وهذا العدد، وتنشر أيضًا المقالات التي لا يزيد حجمها على 3000 كلمة، وتطبّق عليها المعايير سابقة الذكر.

4- على الكاتب مراجعة مادته لغويًا قبل إرسالها؛ فالبحوث والدراسات التي تكثر فيها الأخطاء اللغوية، سواء أكانت إملائية أو نحوية، ستُرفض مباشرةً، ولن تدخل في مرحلة التقييم الأولي.

5- أن يُرفق البحث بالسيرة العلمية للباحث وصورته الشخصية.

 

2- مراجعات الكتب

تخضع مراجعات الكتب لقواعد التقويم ذاتها التي تخضع لها البحوث والدراسات، وتتضمن مراجعة الكتاب العناصر الأساسية الآتية:

أ- أن يثبِّت كاتب المراجعة في أعلى مراجعته المعلومات الآتية: اسم الكتاب (وإذا كان الكتاب المراجَع صادرًا بلغة غير العربية يكتب المراجِع عنوان الكتاب كما هو في اللغة الأصلية إلى جانب العنوان في اللغة العربية)، اسم مؤلف الكتاب (وإذا كان الكتاب بلغة غير العربية ينبغي كتابة اسم المؤلف باللغة الأخرى إلى جانب الاسم بالعربية)، اسم دار النشر، تاريخ النشر، عدد الصفحات.

ب- التعريف بعنوان الكتاب وإبراز أهميّته.

ج- التعريف بمؤلّف الكتاب وسيرته العلميّة (بحسب الحاجة).

د- الوقوف عند مقدّمات الكتاب، وأهدافه، ومشروعه، ومراجعه، ومصادره، وخطّته، ومحتوياته.

ه- تحليل مضامين الكتاب تحليلًا وافيًا، وإبراز أفكاره ومحاوره الأساسيّة، مع استخدام الأدوات النقديّة والمنهج المقارن بينه وبين المراجع التي تناولت الحقل أو الموضوع نفسه، وعدم الاكتفاء بعرض سطحيّ ونقْل ما ذكره المؤلّف في مقدّمته.

 وتراعى في اختيار الكتب الشروط الآتية:

أ- اختيار الكتاب وفقًا لأسسٍ موضوعيّة، انطلاقًا من أهميّته، وأصالته ومدى إغنائه لحقل المعرفة الذي ينتمي إليه.

ب- ألّا يكون قد مرّ على صدور الكتاب أكثر من خمس سنوات.

 عدد كلمات المراجعة ما بين 1500 و4000 كلمة.

 

ثانيًا: إجراءات النشر

1- تتسلّم مجلة (رواق ميسلون) المادة المرسلة عبر البريد الإلكتروني rowaq@maysaloon.fr، ويُعلَم الكاتب بالاستلام في غضون أسبوع كحد أقصى.

2– تنظر هيئة التحرير في البحوث والدراسات الواردة، ويُرسل المنسجم منها مع معايير النشر إلى المحكِّمين العلميين. 

3- تنظر هيئة التحرير في نتائج التقويم، ثم يجري إعلام الباحثين بنتائج التقويم خلال مدة لا تزيد على شهرين من تاريخ استلام البحث، سواء بقبول المادة للنشر، أو قبولها المشروط بضرورة إدخال تعديلات، أو رفض الورقة والاعتذار عن عدم نشرها. وفي حال اشتراط إجراء تعديلاتٍ على أيّ مادّة أو ورقة لقبول نشرها، يتمّ إعلام الباحث بها لإجراء التعديل الملائم.

4- بعد إجراء الكاتب للتّعديلات، تبُتّ هيئة التحرير بشأن نشر المادة، ويُرسل النصّ إلى وحدة التحرير والتدقيق اللّغوي، ليجريَ تحريره وتدقيقه بحسب جدولة تدرّجه الزّمني، ثم تُنشر الورقة بحسب خطة هيئة التحرير وبعض المقتضيات الفنية.

5- لا يعاد البحث إلى صاحبه سواء قُبل للنشر أم لم يقبل.

6- يُعدّ إرسال الباحث لبحثه إلى المجلة قبولًا منه لشروط المجلة، وتنازلًا عن حقه في النشر لمدة خمس سنوات في حال الموافقة على نشره.

 

ثالثًا: أخلاقيات النشر

1- تلتزم مجلة (رواق ميسلون) ميثاقًا أخلاقيًا يشتمل على احترام الخصوصية والسرية وعدم إفصاح المحرّرين والمراجعين وأعضاء هيئة التحرير عن أيّ معلوماتٍ بخصوص البحث المحال إليهم إلى أيّ شخصٍ آخر غير المؤلّف والمحكّمين وفريق التحرير.

2- تلتزم مجلة (رواق ميسلون) إعلام الباحث بالموافقة على نشر البحث من دون تعديل أو وفق تعديلات معينة، ً بناء على ما يرد في تقارير التقويم، أو الاعتذار عن عدم النشر، مع بيان أسباب الاعتذار.

3- تلتزم مجلة (رواق ميسلون) جودة الخدمات التدقيقية والتحريرية والطباعية والإلكترونية التي تقدمها للبحث.

4- تلتزم مجلة (رواق ميسلون) عدم جواز استخدام أيٍّ من أعضاء هيئتها أو المحرِّرين المواد غير المنشورة التي يتضمنها البحث المحال إلى المجلة في بحوثهم الخاصة.

5- النسخة النهائية للبحث والتعديلات: تعرض مجلة (رواق ميسلون) النسخة المحرّرة شبه النهائية من البحث بصيغةPDF  على الباحث قبل النشر. وفي هذه المرحلة لا تقبل أي تعديلات مهمة أو إضافات على البحث، إلا ما كان من تصحيحات أو تصويبات أو تعديلات طفيفة؛ وذلك ضمن أمد زمني وجيز جدًا تحدِّده رسالة المجلة إلى الباحث.

6- حقوق الملكية الفكرية: تملك مجلة (رواق ميسلون) حقوق الملكية الفكرية بالنسبة إلى البحوث المنشورة فيها، ولا يجوز إعادة نشرها جزئيًا أو كليًا، في أي وسيلة من وسائل النشر، سواء باللغة العربية أو مترجمة إلى لغات أجنبية، من دون إذٍن خطي صريح من رئيس تحرير المجلة.

7- تتقيد مجلة (رواق ميسلون) في نشرها للبحوث المترجمة تقيدًا كاملًا بالحصول على إذن الدورية الأجنبية الناشرة، وباحترام حقوق الملكية الفكرية.

 

رابعًا: طريقة توثيق الهوامش والمراجع

1- الكتب

اسم المؤلّف، عنوان الكتاب، اسم المترجم أو المحرّر، الطّبعة، (مكان النّشر، الناشر، تاريخ النشر)، رقم الصفحة. ويُستشهد بالكتاب في الهامش اللاحق، غير الذي يليه مباشرةً، بذكر اسم المؤلف، ثمّ رقم الصفحة، ما لم يكن أكثر من مرجع واحد للمؤلّف نفسه، ففي هذه الحال يُستخدَم العنوان مختصرًا بعد اسم المؤلف. أمّا في قائمة المراجع، فترد معلومات الكتاب ورودًا مفصّلًا.

2- الدوريات

بالنسبة إلى المقالة المنشورة في دورية ما، يكون التوثيق كما يلي: اسم المؤلّف، “عنوان الدراسة أو المقالة”، اسم المجلة، المجلد و/أو رقم العدد (سنة النّشر)، رقم الصفحة.

في الهوامش وقائمة المراجع العربية، يجب أن يكون عنوان الكتاب، أو المجلة، بالخطّ العريض. أما إن كان بلغة أجنبية، فيجب أن يُكتب بخطّ مائلٍ.

3- مقالات الجرائد

لا تُذكر إلّا في الهوامش (في قائمة المراجع لا تُذكر).

4- المنشورات الإلكترونية

لا تُذكر إلّا في الهوامش (في قائمة المراجع لا تُذكر).

5- المقابلات الشخصية

اسم الشّخص، نوع المقابلة (شخصيّة مثلًا)، اسم من أجرى المقابلة، طريقة إجراء المقابلة (عبر الهاتف/ من خلال البريد الإلكتروني/ … إلخ.)، المكان، والتاريخ.

خامسًا: معايير تقويم دراسة أو بحث علمي

يُراعى الآتي في التقويم العلمي للدراسات والبحوث:

  1. أهمية الموضوع المتناول؛ مدى أهمية البحث المقدم استنادًا إلى اهتمامات مجلة (رواق ميسلون).
  2. وضوح الهدف؛ مدى تعبير عنوان البحث عن الهدف الذي يسعى له، وهل كان الكاتب ملتزمًا هدفه أم كان هناك انحراف وإسهاب في تفاصيل غير ذات صلة بالهدف؟
  3. التبويب الواضح؛ مدى وضوح وجودة تبويب البحث وفهرسته.
  4. جمال الصوغ والأسلوب وسلامة اللغة العربية؛ جودة اللغة وقدرة الكاتب على التعبير عن أفكاره، ومدى نجاح الكاتب في عرض الأفكار كاملة ومفهومة وبلغة مقروءة علميًا.
  5. الانسجام الداخلي بين الأفكار؛ مدى انسجام أفكار البحث وطريقة عرضها.
  6. المنهج المتماسك؛ منطقية عرض الأفكار والقدرة على الإقناع ودعم وجهة النظر الشخصية
  7. الجهد التوثيقي ودقة البيانات؛ المصادر والمراجع وأصالتها، مدى صحة وجدية الاقتباسات والتحويلات، وطريقة ضبطها في الهوامش أو في نهاية البحث وفقًا لشروط النشر المعتمدة في مجلة (رواق ميسلون).
  8. الأصالة (غير مترجمة أو منقولة)؛ مدى التجاء الباحث إلى أسلوب القص والنسخ إن وجد، والتأكد من أن الورقة لم يسبق نشرها في مكان آخر، باستعمال محركات البحث على الإنترنت.
  9. التجديد والابتكار؛ مستوى حضور الجانب الإبداعي في البحث، ودرجة حضور الأفكار الجديدة مقارنة بكتب أخرى تتناول الموضوع ذاته؛ أي هل يشكل البحث إضافة إلى المكتبة العربية أم لا؟
  10. الإحاطة؛ عمق المعرفة أو الأفكار المطروحة في البحث، والإلمام بجوانب الموضوع المطروح.