العدد الأول؛ كانون الثاني/ يناير 2021​

ترجمات​ - رايموند هينيبوش؛ الهوية وتشكل الدولة في المجتمعات متعددة الطوائف​

ترجمة عمر حداد​

الكلمات المفتاحية: الشرق الأوسط . الطائفية . القومية . سورية . الهوية

ملخص

باعتماد سورية حالة للدراسة، دُرست العلاقة بين الهوية وتشكيل الدولة في المجتمعات متعددة الطوائف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تبحث الورقة في تأثير مزيج الطائفية والوطنية في تشكيل مؤسسات الدولة، ومن ثم تأثير هذا الأخير في هذا المزيج. أدى التصدير المعيب لنظام الدولة “الويستفالي” Westphalian State System إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلى تأسيس السياق البنيوي–هويات متعددة، دول هجينة- الذي تتنافس وتتداخل وتتعايش فيه الهويتان معًا. بعد ذلك، يتم سبر العوامل التي تفسر تنوع أنماط الهوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعواقبه المحتملة في تشكيل الدولة؛ بعد ذلك، وبعكس التحليل، يتم استكشاف تأثير تشكيل الدولة، ومؤسساتها، في التوازن بين الوطنية والطائفية. ولتوضيح الحجة، نوقشت الحالة السورية بإيجاز، بالنظر إليها في ثلاث مراحل، تفاعل فيها ميزان الهوية بأشكال مختلفة مع تشكيل الدولة: مرحلة سورية ما قبل البعث، حين طغت الوطنية على الطائفية، مرحلة سورية البعثية (1970-2000)، حين جرى تعويض الاستغلال الأبوي السلطوي patrimonial instrumentalization للطائفية، بواسطة المؤسسات البيروقراطية الشمولية والسياسات الشعبوية، والأيديولوجيا القومية، ومرحلة سورية الـ “نيوليبرالية” تحت حكم بشار الأسد (2000-2010) حين تقلص الشمول، ما أدى إلى إحياء الطائفية، والحرب الأهلية في سورية 2010، حين أدى الفشل الجزئي للدولة إلى تعزيز الطائفية المتشددة الإقصائية على حساب الوطنية.

 

صورة عمر حداد

عمر حداد​

كاتب ومترجم سوري، له مجموعة من المقالات والترجمات في مجال الفكر والسياسة، يحمل إجازة في الهندسة المدنية، مهندس تخطيط وإدارة مشاريع.