ريمون المعلولي

ملخّص

عالجت هذه الدراسة مشكلة الأطفال المحرومين من النَسب والجنسية، ما يعادل الحرمان من الهوية. حدث ذلك في سياق الحرب التي تشهدها سوريا منذ عشر سنوات، والتي باتت أزمة ذات أبعاد وجودية. 

لقد ظهرت مجموعات عديدة من الأطفال تجاوز عددهم المليوني طفل سوري، حُرموا من أحد أو من جميع حقوقهم المتّصلة بتسجيل واقعة الولادة، أو من النَّسب لأسرة والتسجيل المدنيّ القانونيّ الذي يخوّلهم حقّ اكتساب الجنسيّة، ويمهّد لنيلهم باقي حقوقهم.

هدفت الدراسة إلى تعرّف واقع الأطفال المحرومين من الجنسية والنسب، والوقوف على الآثار المترتّبة على عدم تسجيل الأطفال وعدم الاعتراف بنسبهم على باقي حقوق الأطفال، وبخاصة حقهم في التعليم.

وناقشت العلاقة بين حالة الطفل المحروم من الهوية والاغتراب، فضلًا عن تحديد مسؤوليات جميع الأطراف الفاعلة في القضية السورية في بروز هذه المشكلة، وبخاصة مسؤولية حكومة النظام السوري في عرقلة حصول الطفل النازح أو اللاجئ على حقّه في الهوية، من دون نسيان مسؤولية مؤسسات المعارضة الرسمية عن حدوث المشكلة وباقي الأطراف.

اتبع الباحث في الدراسة المنهج المتّبع عادة في الدراسات المكتبية، القائم على تحليل الوثائق والتقارير والدراسات السابقة عن الموضوع. وقد عَدَّ الباحث هذه الدراسة ذات أهميّة نظرية ومعرفية، وأخرى تطبيقية.

خلصت الدراسة إلى بلوغ إجابات عن الأسئلة التي تم طرحها، ثم قدم الباحث عددًا من التوصيات.

الكلمات المفتاحية: حقوق، أطفال، حرمان، جنسية، اغتراب، هوية

ريمون المعلولي

أستاذ دكتور في أصول التربية، عضو هيئة تدريسية في كلية التربية بجامعة دمشق حتى 15 شباط/ فبراير 2016، أسـتاذ الثقافـة العربيـة فـي مركـز تعليـم اللغـات بجامعـة كونكورديـا، مينسوتا، الولايات المتحدة منذ عام 2018. من الأعمال العلمية: إشراف على رسائل علمية لدرجتي الماجستير والدكتوراه في التربية، مشارك في وضع أدلة لمنظمة اليونيسيف حول الطفولة والمراهقة – 2004، مؤلف لعدد من الكتب الجامعية وغير الجامعية، منها: بنية الأسرة الريفية وعلاقتها بالأوضاع التعليمية لأبنائها - وزارة الثقافة 1996. التربية البيئية والسكانية، كلية التربية جامعة دمشق 2009. التربية وتنمية الشخصية الاجتماعية، دار الإعصار العلمي، عمان – الأردن، 2015. كفاية التربية، دار الإعصار العلمي، عمان - الأردن 2015، ومشارك في تأليف العديد من الكتب الأخرى. أنجز عشرات البحوث العلمية المحكمة والمنشورة في مجلات سورية وعربية. مشارك في أوراق عمل علمية في مؤتمرات عربية وعالمية.