نحبُّ الحياةَ ما استطعنا إليها سبيلا-سماح هدية