القراءات الخاطئة والإخفاق في طمأنة السوريين