ماركوس القسّام؛ المثقفون السوريون والغرب